عرض مشاركة واحدة
قديم 24-03-2011, 09:48 PM   #15
Gloming
الأعضاء
 
الصورة الرمزية Gloming
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,118
افتراضي

 

أمراض الاسنان

Dena Yehia



سرّ الابتسامة الجذابة

الابتسام والضحك يجملان الوجه ويعطيانه رونقاً وإشراقاً مميزين ، هذا في حال كشفا عن أسنان نظيفة وبيضاء لماعة . لذلك علينا أن نحافظ على نظافة فمنا وأن نعتني بأسناننا عناية خاصة ، كي نتمكن من التباهي بابتسامتنا . ونذكر دائماً المثل الذي يقول : " اضحك تضحك لك الدنيا " ..

تطور العناية بالأسنان

لم تبرز أهمية العناية بالأسنان واللثة إلا في أواخر الربع الأخير من القرن الماضي ، مع تطور طب الأسنان ، وخصوصاً التجميلي منه . وعلى سبيل المثال ، كانت فرنسا في السنوات الماضية تسجل مرتبة متقدمة في إهمال الأسنان ، بحيث كانت الإحصاءات تشير إلى وجود فرشاة اسنان واحدة لكل ثلاثة أشخاص

أما اليوم فقد تحسن الوضع ، وأصبحت تسجل فرشاة أسنان لكل شخص سنوياً . لكن يبقى أن الشعب الفرنسي غير معتاد بعد على استعمال الخيوط الخاصة بتنظيف الأسنان ، ولاعلى السوائل الخاصة بالتمخمض ولا على الفراشي الكهربائية الخاصة بإزالة طبقة البلاك .. الخ . ويقتصر الأمر عند الفرنسيين فقط على استعمال فرشاة ومعجون الأسنان .

معجون التبييض

أما في الولايات المتحدة الأميركية ، فقد أصبح تبييض الأسنان موضة منتشرة . ويكثر اعتماد أصناف عدة من المعجون الخاص بالتبييض ، الذي إذا ما استعمل إلى جانب معجون آخر يحتوي على مادة الفليور fluor يعطي نتائج لا بأس بها .

قاعدة التنظيف : ثلاث مرات يومياً

يبقى الفلور أهم مادة في معجون الأسنان ، إذ إنها لا تكتفي فقط بالحماية من التسوس بل تساعد أيضاً على القضاء على التسوس البدائي ، عن طريق تقوية معدن الأسنان .

لذلك فإن تنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة والمعجون الذي يحتوي على الفلور لمدة ثلاث دقائق ولثلاث مرات يومياً ، ويؤمن مخزوناً كافياً من هذه المادة في اللعاب .

فرشاة الأسنان المثالية

من الضروري تغيير فرشاة الأسنان حوالي كل ثلاث أشهر ، وهذا الأمر يرتبط أيضاً بجودة هذه الفرشاة ونوعيتها :

قاسية ، متوسطة أم لينة ، وبقوة ضغطنا عليها ، ولكن بصورة عامة ، يدلّ انحناء شعيرات الفرشاة على ضرورة التخلص منها

وفي حال وجد البعض أن مدة الثلاث دقائق طويلة ، فالحقيقة هي غير ذلك : إذ إن تنظيف الأسنان العليا ( من فوق إلى تحت ) والسفلى ( من تحت إلى فوق ) في الوسط والجانبين يتطلب هذا الوقت بالفعل !

ويلاحظ أنه ، لأسباب تتعلق بالصحة العامة ، تصنع فراشي الأسنان من الشعيرات الاصطناعية التي تحول دون تجمع الميكروبات .

تقنية منزلية

آخر الابتكارات في عالم فراشي الأسنان يغني عن الذهاب إلى عيادة الطبيب المختص لإزالة طبقة البلاك . فقد أصبح في متناول الجميع فرشاة كهربائية خاصة تستعمل في المنزل وتنظيف الأسنان بشكل جيد وتضفي لمعاناً على الأسنان ، وهناك أصناف منها تدور ثلاثين ألف دورة في الدقيقة .

وعلى الرغم من هذا التطور في مجال العناية الذاتية بالأسنان ، يجمع الأطباء على ضرورة قيام كل شخص بزيارتهم مرة على الأقل في السنة ، ولو " على صحة السلامة " – من أجل معاينة أسنانهم والقيام بقلحها detartrage .

يبقى أن الاهتمام بالأسنان ليس فقط لأهداف جمالية فحسب ، بل إن صحة الإنسان هي من صحة جسده . والفم هو الباب الذي تدخل عبره الأطعمة إلى الجسم ، وتؤثر بالتالي على عملية الهضم برمتها .

هذا مع الإشارة إلى أن حسن العناية بالأسنان يجنب تحمل ألمها ( في حال تسوسها مثلاً ) ، الذي هو من أقوى وأبشع الآلام .

حذار من مسببات التسوس

كلنا يعلم أن السكاكر والحلويات تتسبب بالتسوس ، ولكن ليست هي الوحيدة . فهناك أيضاً الخبز والبسكويت والحبوب التي تحتوي على الكاربوهيدرات والتي إذا ما طال وجودها بين الأسنان تؤدي إلى التسوس .




تقويم أسنان المراهق

العناية بنظافة جهاز التقويم والأسنان أهم من العلاج !
كي لا يذهب العلاج سدى !

بحسب مدى الإعوجاج أو عدم تناسق شكل أو مكان الأسنان . قد يتراوح علاج التقويم ما بين عام ونصف عام و 3 أعوام كاملة ! مدة غير وجيزة للولد والأهل معاً ، إنما وبغية تصحيح العيوب . إستعادة جمال الإبتسامة والتمتع بمضغ جيد ، لا بد من اللجوء إلى جهاز تقويم الأسنان ..

ما يجب أن نعرفه عن الجهاز المذكور هو أنه يعيق أو يصعب عملية فرط الأسنان على الولد المراهق ! ما قد يؤدي إلى تكدّس الجير على الأسنان وعلى الأمد البعيد . قد يظهر تسوس عند مستوى حلقات جهاز التقويم أو ربما يخسر مينا الأسنان من تمعدنه وهذا غير ظهور بقع بيضاء على الأسنان . بالطبع لا نريد أن يحدث ذلك ولا نريد حتماً أن نحل مشكلة لنقع في مشكلة أسوأ !

توصيات للولد :

في الواقع ، إذا ما عمد الولد إلى فرك أسنانه عدّة مرات في اليوم ، إنما باستعمال أدوات فرك ملائمة لجهاز التقويم تخطى كل المتاعب التي ذكرنا .

إذاً ، إلام يحتاج ولدنا تحديداً ؟؟ بادىء ذي بدء إلى فرشاة أسنان خاصة : الشعيرات مقصوصة بشكل ال " U " أي من الشعيرات المتواجدة في الوسط أقصر من الشعيرات الخارجية ، ما يسهل مرورها حول جهاز التقويم .

إزالة كل الأوساخ والتلوثات المتراكمة ثمة فرشاة أكثر دقة وتطوراً أيضاً إذ تتمتع بشعيرات خارجية مشبوكة بشكل X إضافة إلى المزايا السابقة .

هذا النوع من الفرشاة يسهل الأكثر تنظيف حلقات كما أقواس جهاز تقويم الأسنان .

ينصح الخبراء أيضاً باختيار فرشاة ذات عصا مرنة أو متحركة ، هكذا يسهل على المراهق استعمالها وتحديداً يسهل عليه بلوغ عمق فمه .

بقدر المستطاع على المراهق الذي يضع جهاز تقويم فرك أسنانه 3 مرات في اليوم على الأقل : ما لم ينظف أسنانه مباشرة بعد تناول وجبة الغداء . قد يتحول حنكه إلى " خزانة أطعمة " مع ازدياد احتمال ظهور التسوس .

ماذا لو كان ليتناول الغداء في مطعم المدرسة ؟ ما من مبرر يمنعه من أخذ فرشاة أسنان صغيرة في جعبته !

في الواقع يتلف جهاز التقويم فرشاة الأسنان بسرعة أكبر لذا ينصح الخبراء باستبدالها كل شهر بغية الحفاظ على فعالية الفرك .

إضافة على ولدنا التزوّد ب 3 وسائل مساعدة :

أ – معجون أسنان بالفلورينول : هذا النوع من الفلور يثبت الأكثر والأسرع على مينا الأسنان مقارنة بالفلور العادي ، وتلك حسنة إضافية بالنسبة للمراهقين الذين لا يملكون الوقت الكافي لفرك أسنانهم !


ب – غسول الفم : من الأفضل استعماله ما بعد فرك الأسنان . كي يدعم تأثير الفلور .


ج – فرشاة مصغرة لتنظيف الثغرات ما بين الأسنان : هي عبارة عن فرشة صغيرة وتسمح باتقان الفرك ، يمررها الولد ما بين الأسنان وجهاز التقويم تحديداً على الثغرات بغية إزالة كل آثار بقايا الطعام . بوسع المراهقين الذين يواجهون صعوبات في فرك الأسنان ، بوجوج الجهاز المتعدد الحلقات . استعمالها يومياً .


مواد كاشفة لمواقع الجير !

تصعب عملية فرك الأسنان للغاية بوجود جهاز التقويم وللتحقق من فعالية الفرك ونظافة الفم والأسنان يمكن للمراهق أن يستعمل في البداية وذلك مرة في الأسبوع . مادة كاشفة لمواقع الجير : تتوفر هذه المادة على شكل سائل يتم دهنه على الأسنان أو على شكل أقراص وردية اللون ( مصنوعة من الأيريتروزين ) يتم مصلها ، وحيث تخلف من آثار . تكمن مواقع الجير بالتالي . يجب معاودة فرك الأسنان في هذه المواقع تحديداً لإزالته .


ملاحظة : من الأفضل إجراء الإختبار مساء . كي لا تبقى الأسنان ملونة طيلة النهار .

مادة سيليكونية للحماية :

أحياناً : قد ينكسر أو ينقطع أحد خيوط جهاز التقويم المتعدد الحلقات . ما يمكن أن يجرح اللثة أو الشفة . والحالة هذه ، ما العمل بانتظار زيارة الإختصاصي ؟

ينصح الخبراء باستعمال سيليكون الحماية ، هو شبيه بمعجونة لينة يمكن ابتياعها من الصيدلية على شكل مشبك ، يعمد المراهق إلى قولبتها بأصابعه ويثبتها على جهاز تقويم الأسنان ، تحديداً في المواقع الذي يزعجه يلعب السيليكون دور الجهاز الحامي وفي حال ابتلعه الولد عرضاً ، لا يشكل أي خطر .

التغذية العشوائية ممنوعة !

يجب ألا يأكل الولد أي طعام في أي وقت كان وبشكل فوضوي ! لا بل على الولد الذي يضع جهاز تقويم متعدد الحلقات التنبه للتالي :

1-عدم تناول الخبز المحمص أو الخبر الفرنسي المستطيل القاسي تحديداً في خلال وجبة الغداء بل يجب تفضيل الخبز الطري .

2-عدم قضم الفاكهة الطازجة بالأسنان ( كالتفاح مثلاً ) . فقد تؤدي إلى تفكك حلقات أو أقواس الجهاز ، بل يجب تناول الفاكهة مقطعة .

3-عدم تناول السكاكر كالكراميل والعلك التي تلتصق بالجهاز وتساهم وفي ظهور التسوس .


4-من الأفضل شرب الشاي والقهوة باعتدال ، فأدبغتهما قد تؤدي إلى تلون وتبقع الأسنان .

 


التعديل الأخير تم بواسطة Gloming ; 24-03-2011 الساعة 09:51 PM.
Gloming غير متواجد حالياً